ظريف من كربلاء: مسؤولون بالعراق لا يقبلون بالتعاون مع ايران خوفاً من الهيمنة الاميركية

 

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، الاربعاء، أن هناك مسؤولين بمستويات محلية في العراق لا يقبلون بالتعاون مع ايران "خوفاً" من الهيمنة الاميركية، فيما اشار الى أن الولايات المتحدة غير قادرة على ادارة العالم.
 
وقال ظريف خلال اجتماع بمقر القنصلية الايرانية في كربلاء إن "العالم شهد تطوراً وان السر في الضغوط التي تمارس على ايران والعراق هو اننا نسعى الى ان نعمل على بناء على واقع العالم".

 

 

وأضاف أن "الولايات المتحدة نفسها اعترفت بصرف مبلغ سبعة مليارات دولار دون تحقيق اي مكسب"، مشيراً الى أن "الرئيس الاميركي اضطر لزيارة قاعدة عين الاسد خلساً ثم يغادر".
 
ولفت ظريف الى أن "الولايات المتحدة غير قادرة على ادارة العالم وعلينا ان نتصرف وفق هذا الواقع"، مشيرا الى أن "الولايات المتحدة تمارس ضغوطاً واسعاً على الامم المتحدة".
 
وتابع ظريف أن "كبار المسؤولين في العراق عازمون على التعاون مع العراق ولكن هناك مسؤولين من المستوى الادنى او في مستويات محلية لا تقبل بهذا الامر خوفاً من الهيمنة الاميركية"، مشدداً بالقول إن "هناك مسؤولين من المستويات الدنيا يمنعون اصدار ضمانات مصرفية لشركة ايرانية حتى لا تأتي للبدء مشاريعها في العراق والرسوم الكمركية المفروضة على اسمنت ايران لتصديرها للعراق اعلى من الرسوم الكمركية المفروضة على الاسمنت المنتج في الامارات".