زعيمة اسكتلندا: سندرس كل الخيارات إذا عطلت بريطانيا التصويت على الاستقلال

قالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرجن إن حكومتها ستدرس كل الخيارات إذا حاولت الحكومة البريطانية منع اسكتلندا من إجراء استفتاء على الاستقلال.

وحصل الحزب القومي الاسكتلندي الذي تتزعمه ستيرجن وهو مؤيد للاستقلال ومناهض لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على 48 مقعدا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 59 في انتخابات جرت الأسبوع الماضي على مستوى بريطانيا قالت ستيرجن إنها أظهرت تأييدا ساحقا لجدول أعمالها لإجراء استفتاء على الاستقلال.

وأضفت في خطاب "السؤال الذي كثيرا ما يوجه إلي: ‘ماذا ستفعلين إذا قال بوريس جونسون لا؟‘ وكما قلت من قبل، سأدرس كل الخيارات المعقولة لضمان حق اسكتلندا في تقرير المصير".

ورفض الاسكتلنديون الاستقلال بنسبة 55 بالمئة مقابل 45 بالمئة في استفتاء أجري عام 2014.

ويشير جونسون حتى الآن إلى أنه لن يسمح باستفتاء ثان لكن ستيرجن تقول إن الظروف تغيرت منذ ذلك الوقت خاصة بسبب تصويت الاسكتلنديين لصالح البقاء داخل الاتحاد الأوروبي في استفتاء عام 2016 الذي اختارت فيه بريطانيا الخروج من التكتل.