تركيا تبحث نشر صواريخ إس-400 شرقي المتوسط

تدرس تركيا نشر أنظمة إس-400 الصاروخية الدفاعية التي تنتظر تسليمها من روسيا على طول الساحل الجنوبي للبلاد، بالقرب من السفن الحربية التي تراقب عمليات استكشاف مصادر الطاقة قبالة سواحلها، وذلك بحسب ما ذكرت 4 مصادر تحدثوا إلى وكالة بلومبرغ الأميركية.

وقالت وسائل اعلام إن أنظمة إس-400 التي قد يتم تسليمها في غضون أسابيع ستعمل بشكل كبير على تعزيز القدرات العسكرية لتركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط​، حيث يسود الخلاف بشأن عمليات التنقيب عن الغاز قبالة السواحل العلاقات بين تركيا وقبرص، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أن نشر أنظمة إس-400 الصاروخية الدفاعية في الجنوب سيرسل رسالة قوية إلى خصوم وحلفاء تركيا بأنها مصممة على حماية أمنها ومصالحها الاقتصادية.

وأوضحت أن البحر المتوسط ​​ليس هو الموقع الوحيد، الذي تبحث تركيا نشر الصواريخ الروسية على طول ساحله، بل إنها نظر في خيارات أخرى.

في المقابل لم يرد المتحدثون باسم الحكومة التركية على طلب التعليق. لكن وفي وقت متأخر من الخميس، قال مجلس الأمن القومي في البلاد، في بيان: "ستواصل تركيا أنشطتها بما يتماشى مع القانون الدولي، ولن تسمح بسياسية الأمر الواقع في شرق البحر المتوسط".