ترامب يرد على “الضريبة الفرنسية”.. ويهين ماكرون
قال الرئيس الأميركي دونالدترامب الجمعة، إن الولايات المتحدة ستتخذ "إجراء مضادا كبيرا"بحق فرنسا عما قريب بعد أن أعلنت باريس عن ضريبة تستهدف شركات التكنولوجيا الأميركية.
 
وندد دونالد ترامب الجمعة بـ"غباء" الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مهددا بفرض ضريبة على النبيذ الفرنسي ردا على فرض ضريبة فرنسية على شركات الإنترنت العملاقة.
 
وكتب الرئيس الأميركي على تويتر "فرضت فرنسا لتوها ضريبة رقمية على شركاتنا الأميركية التكنولوجية الكبرى. إذا كان ثمة طرف ينبغي أن يفرض ضريبة عليها، فهو البلد الأم، الولايات المتحدة".
 
وأضاف: "سنرد قريبا بالمثل بعد غباء ماكرون. لقد قلت دائما إن النبيذ الأميركي أفضل من النبيذ الفرنسي".
 
وكان مستشار ترامب الاقتصادي، لاري كودلو، اعتبر في وقت سابق أن هذه الضريبة "خطأ فادح جدا".
 
وصرح كودلو لقناة "سي إن بي سي:" "لسنا مسرورين بأن فرنسا فرضت هذا النوع من الضريبة على القطاع الرقمي".
 
 
وفي يونيو، لمح ترامب إلى إمكان فرض رسوم جمركية إضافية على فرنسا بداعي تصحيح منافسة اعتبرها "غير شريفة".
 
وقال في مقابلة طويلة مع "سي إن بي سي" إن "فرنسا تفرض ضريبة باهظة على النبيذ في حين أن ضريبتنا على النبيذ الفرنسي ضئيلة".
 
وأضاف "هذا غير منصف، سنقوم بشيء ما" على هذا الصعيد.
 
وخلال قمة وزراء مالية دول مجموعة السبع، التي عقدت الأسبوع الماضي في فرنسا، أعلن وزير المالية الفرنسي، برونو لومير، أن بلاده لن تتنازل عن فرض ضرائب على شركات الإنترنت العملاقة.