ترامب يقيل مستشاره للأمن القومي قريبا

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقالة مستشاره للأمن القومي، هربرت ماكماستر، ويجري الرئيس حاليا مشاورات بشأن من يخلفه في المنصب.

وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيديريكا موغريني خلال مؤتمر صحفي في بروكسل، بلجيكا 5 ديسمبر/ كانون الأول 2017

وقالت مصادر في البيت الأبيض إن الرئيس ترامب يأخذ وقته للتفكير في من يخلف ماكماستر في منصبه، حتى لا يشكل الأمر "إهانة للجنرال"، ولكي يجد الرئيس مرشحا قويا لتولي المنصب، حسب صحيفة واشنطن بوست.
ومن المحتمل أن يشهد البيت الأبيض عددا من التغييرات التي تشمل مسؤولين كبار، وهو ما يشعر العاملون فيه بالخوف.

وأقال الرئيس الأمريكي وزير خارجيته ريكس تيلرسون، الأسبوع الماضي، وكشفت مصادر أن ترامب راودته شكوك حول ملف مفاوضات تيلرسون وكوريا الشمالية، ظنا منه أن وزير الخارجية قدم تنازلات لكوريا الشمالية، وعين ترامب محله مدير وكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو.

وفي 13 مارس/ آذار الجاري، أقال ترامب مساعده الخاص جون ماكنتي، حسبما قالت "وول ستريت جورنال"، ولفتت الصحيفة إلى أن ماكنتي، قضى فترة كبيرة في عمله داخل البيت الأبيض، الذي تم اصطحابه خارجه، قبل يوم من إقالته بحسب اثنين من كبار المسؤولين في إدارة ترامب.

وكان ترامب قد أقال أيضا، في أغسطس/ آب من العام الماضي، كبير المستشارين الاستراتيجيين ستيف بانون، بسبب مشادة وقعت بينه وإيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي، حيث اتهمها ستيف بانون بأنها "ملكة التسريبات"، لترد عليه: "أنت كذاب لعين".