تونس.. سعيد يوقف حملته تضامنا مع القروي المسجون

قرّر قيس سعيّد، المرشح للدورة الرئاسية الثانية، السبت، عدم القيام بحملته الانتخابية أمام تواصل توقيف منافسه، نبيل القروي، بتهم غسل أموال وتهرب ضريبي.

ونشر سعيّد بيانا، السبت، أكد فيه على أنه "لن يقوم شخصيا بحملة انتخابية للانتخابات الرئاسية التونسية، ويعود ذلك أساسا لدواع أخلاقية، وضمانا لتجنب الغموض حول تكافؤ الفرص بين المرشحين".

وشدّد البيان في إشارة الى ضرورة منح القروي الحق في التصريحات الاعلامية، على أن "تكافؤ الفرص يجب أن يشمل أيضا الوسائل المتاحة لكلا المترشحين".

وفي حين ترى النيابة أن الشبهات بحقه "قوية"، أثار اعتقاله في 23 آب/أغسطس قبل عشرة أيام من بدء الحملة، تساؤلات حول تسييس القضاء.

ولم يفرج القضاء عن القروي بالرغم من طلبات الافراج المتكررة التي قدمتها هيئة الدفاع عنه.

ودعت عدة بعثات أجنبية لمراقبة الانتخابات، إضافة إلى مرشحي الدورة الأولى الخاسرين، إلى تمكين القروي من القيام بحملته للدورة الثانية.