توضيح من الاعلام الأمني حول إصابة أحد الناخبين بإطلاق نار غربي بغداد
 

أصدر مركز الإعلام الأمني، السبت، توضيحا بشأن ما تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن إصابة أحد الناخبين بإطلاق ناري من قبل القوة المكلفة بحماية مركز الرفيدة غربي بغداد.

وذكر المركز في بيان له، اليوم، 12 أيار 2018، ان ما تداولته بعض الوسائل الإعلامية بشأن إصابة ناخب بطلق ناري ن قبل قوة مكلفة بحماية مركز انتخابي غرب بغداد غير صحيح..

وأوضح أن "حقيقية الموضوع كان عبارة عن مشاجرة بين أحد المقاتلين المكلفين بحماية المركز وناخب من غير الملتزمين بالتعليمات الامنية وتم تسوية الموضوع سلميا وتم الصلح بينهما".

وحذر مركز الإعلام الأمني من نشر الشائعات المغرضة ومحاولة آثار الرعب خلال الانتخابات، مشيرا إلى أن القوات الأمنية تحتفظ بحق الرد واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق مروجي الأخبار الملفقة والكاذبة.