طهران تهدد بإجراءات ستتخذها في حال انتهاء مهلة الـ60 يوما دون نتائج

أعلنت طهران أن انتهاء مهلة الـ60 يوما للدول الموقعة على الاتفاق النووي دون نتائج، "سيعني إجراءات جديدة من قبلها في إطار الاتفاق".

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف: "انتهاء مهلة الستين يوما دون نتائج يعني إجراءات جديدة في إطار الاتفاق النووي".

وأشار ظريف إلى أن "أوروبا ليست في موقع يؤهلها لتوجيه النقد لإيران سواء داخل إطار الاتفاق النووي أو خارجه"، مؤكدا أنه "على الأوروبيين إعادة العلاقات الاقتصادية مع إيران إلى طبيعتها".

وأضاف أن "السياسات الأوروبية في الشرق الأوسط لم تجلب سوى الدمار"، وقال: "بعض الدول في أوروبا لا تزال تبيع السعودية السلاح لقصف اليمن، والأوروبيون سمحوا لبعض دول المنطقة بارتكاب الجرائم".

وعن زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي المنتظرة إلى طهران، قال ظريف: "سنبلغ رئيس الوزراء الياباني بوجهة نظرنا بالنسبة لدعوات التفاوض"، معتبرا أن "دعوات الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) للتفاوض كاذبة ولا يمكن التفاوض في ظل استمرار الضغوط".وتابع: "سنوضح لرئيس الوزراء الياباني أن الحرب الاقتصادية الأمريكية هي نوع من الإرهاب وأنه لتغيير الوضع الحالي ينبغي على ترامب أن ينهي الحرب الاقتصادية ضد طهران".