طهران تبث وثائقيا يظهر ضابطة بالمخابرات الأمريكية تجند إيرانيا بالإمارات

بث التلفزيون الإيراني وثائقيا اليوم الاثنين يزعم أنه يُظهر ضابطة بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية وهي تجند إيرانيا في الإمارات.

وتقول امرأة لإيراني في الوثائقي الذي يتناول تجسسا مزعوما من المخابرات المركزية الأمريكية في إيران "لأن هناك الكثير من ضباط المخابرات في دبي. الوضع خطير جدا".

وكانت المرأة تتحدث الفارسية بلكنة تبدو أمريكية.

هذا وذكرت وسائل إعلام إيرانية اليوم الاثنين أن طهران ألقت القبض على 17 جاسوسا يعملون لحساب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وأن أحكاما بالإعدام صدرت على بعضهم.

ونقل التلفزيون الرسمي عن وزارة الاستخبارات قولها إنها فككت شبكة التجسس التابعة للمخابرات المركزية الأمريكية واعتقلت 17 مشتبها به. ونسبت وكالة أنباء فارس إلى مسؤول بالوزارة قوله إن بعض المعتقلين حُكم عليهم بالإعدام.

ويأتي الإعلان عن الشبكة المزعومة بعد شهور من مواجهة متصاعدة مع الغرب بدأت عندما بدأ في الأول من مايو أيار تطبيق عقوبات أمريكية جديدة أشد صرامة.

وفي الأسبوع الماضي احتجزت إيران ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز بعد أن احتجزت البحرية الملكية البريطانية ناقلة نفط إيرانية قبالة ساحل مضيق جبل طارق في الرابع من يوليو تموز.

وقال بيان لوزارة الاستخبارات أذاعه التلفزيون الرسمي "كان الجواسيس المقبوض عليهم يعملون في مراكز حساسة وحيوية في القطاع الخاص في المجالات الاقتصادية والنووية والعسكرية والفضاء الالكتروني وقطاع البنية التحتية… حيث جمعوا معلومات سرية".

ولم يتضح على الفور ما إذا كان المعتقلون على صلة بالقضية التي قالت إيران في يونيو حزيران إنها كشفت فيها شبكة تجسس إلكترونية كبيرة تديرها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وإن عددا من الجواسيس الأمريكيين ألقي القبض عليهم في دول مختلفة جراء ذلك.