تحالف القوى: جلسة اليوم اظهرت وجود ارادة واضحة من أغلبية النواب لتأجيل الانتخابات

بغداد/البغدادية نيوز..أكدت النائب عن تحالف القوى العراقية لقاء وردي، اليوم الخميس، أن دعوات تحالفها لتأجيل الانتخابات المقرر إجرائها في 12 آيار المقبل نابعة من واقع الحال للمحافظات المنكوبة في البلاد، مشيرة الى ان جلسة اليوم اظهرت وجود ارادة واضحة من أغلبية النواب لتأجيل الانتخابات.

وقالت وردي في بيان تلقت/البغدادية نيوز/نسخة منه، ان"اجراء الانتخابات استحقاق دستوري وتحالف القوى داعم لها، كونها الضمانة الأساسية للتغيير ولكن يجب أن يتم تهيئة الظروف السليمة لإجرائها وضمان نزاهتها، كي تكون معبرة عن إرادة الشعب واستحالة توافر الظروف السليمة للانتخابات اذا تم اجرائها في موعدها المحدد مع وجود اكثر من ثلاثة ملايين وثلاثمائة ألف نازح، اي بنسبة ٥٨ بالمئة من النازحين لم يتمكنوا من العودة لمدنهم بحسب إحصاءات وزارة الهجرة الأخيرة".

وأضافت، أن"اختلال الاستقرار الأمني والخدمي في المناطق المحررة وضعف الكبير في تحديث سجلات الناخبين في تلك المناطق أيضا يدفع للمطالبة بتأجيل الانتخابات"، مبينة أن"نسبة التحديث في نينوى 10% وفِي الأنبار 25% وصلاح الدين 38%، كما انه سيتم اعتماد البطاقة القديمه التي تفتقر لعنصر الحماية وعدم التلاعب، لأنها بطاقة لا تعتمد على القارئ الإلكتروني وبإمكان استغلالها في عملية التزوير لانها تسمح بانتحال شخصيه ناخب أو الإدلاء باقتراع غيابي او التصويت ببطاقة اقتراع تم التأشير عليها مسبقا، كما كذلك عدم إكمال المفوضية العليا للانتخابات إجراءاتها الفنية واللوجستية في المدن المحررة".

وأوضحت، أن"تلك الأمور كافة، تشكل عوامل منطقية وواقعية للتأجيل، واليوم كانت هناك ارادة واضحة من أغلبية أعضاء مجلس النواب وذلك مراعاة لظروف وواقع الانتخابات ونحن نأسف من إرادة أخرى افشلت تأجيل الانتخابات، بأساليب متعددة وفي مقدمتها محاولة فرض واقع حال على مكون كامل وعدم احترام ظروفه الصعبة واستغلال نكبته للفوز بمقاعده".

واشارت الى ان"محافظه الأنبار من المحافظات التي صوت البرلمان على أنها منطقه منكوبة، وأن ما يقارب من ٤٠ بالمئة من أهاليها لازالوا نازحين والذين عادوا لمدنهم لازالو يعانون الأمرّين نتيجة نقص الخدمات الأساسية المقدمة لهم، لافتة إلى أن الذي يصر على إجراء الانتخابات في موعدها إما أنه لا يفكر بإرادة شعب نازح أو يريد استغلال ظروف أبناء المحافظات المنكوبة".

وجددت النائب عن تحالف القوى الدعوة الجميع إلى"مراعاة مصلحة جميع العراقيين دون تمييز، والعمل معاً من أجل إعادة النازحين، وإعادة الاستقرار لمدنهم وتهيأة الظروف المناسبة للانتخابات والعمل وفق مبدأ لاغالب ولامغلوب".انتهى21/ي