تيلرسون يجدد دعم بلاده والمجتمع الدولي للعراق في سبيل تعزيز الأمن

جدد وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، دعم الولايات المتحدة والمجتمع الدولي للعراق في سبيل تعزيز الأمن، وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مع رئيس الوزراء، حيدر العبادي، قدم فيه تعازيه بالتفجير "الإراهبي" الذي استهدف المدنيين بساحة الطيران في بغداد.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان له مساء أمس الثلاثاء ( 15 كانون الثاني 2018)، ان العبادي تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون، قدم فيها الأخيرالتعازي للحكومة وللشعب العراقي بالتفجير "الاجرامي" الذي استهدف المواطنين في ساحة الطيران بالعاصمة بغداد، مؤكداً دعم الولايات المتحدة الاميركية والمجتمع الدولي للعراق في تعزيز الأمن.

وأضاف البيان ان تيلرسون، أكد استمرار واشنطن بدعم العراق في جهوده لإعادة الاستقرار واستقطاب الاستثمارات والإعمار والبناء وتعزيز الإصلاح الاقتصادي، مشيرا إلى ان "العالم كله ينظر باعجاب للعراق الذي انتصر على تنظيم داعش، والولايات المتحدة لديها الثقة بقدرة العراقيين على القضاء على الارهاب بشكل نهائي".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، تلقى يوم أمس الاثنين، اتصالا هاتفيا آخرا من نظيره التركي بن علي يلدرم، حيث ندد رئيس الوزراء التركي بـ "الإرهاب" مشددا على أهمية التعاون للقضاء عليه.

كما جرى خلال الاتصال الهاتفي بين العبادي ويلدريم، مناقشة ملف ادارة المياه المشتركة بين البلدين، والتأكيد على تزويد العراق بما يحتاجه من المياه، وتم التأكيد على أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين ومساهمة الشركات التركية في جهود إعمار العراق والاستثمار، فضلا عن بحث ملف محاربة الارهاب، والحفاظ على وحدة الاراضي السورية.