تقرير أمريكي: 3 خيارات للرد على الفصائل الإيرانية في العراق

قال تقرير لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدني إن الولايات المتحدة باتت أمام ثلاث خيارات للرد على هجمات الفصائل الموالية لإيران في العراق وذلك بعد الضربات التي استهدفت معسكر التاجي ثم الرد الأمريكي عليها بقصف مواقع حزب الله العراقي.

وأوضح المعهد في تقريره أن الخيار الأول هو انسحاب الولايات المتحدة من العراق وهو ما تريده كتائب حزب الله وإيران لكن ربما ستضطر الولايات المتحدة إلى العودة للحرب ضد “عراق تحت سيطرة إيران”
أما الخيار الثاني هو أن تلعب الولايات المتحدة ضد الميليشيات الإيراني بأسلوبهم باستهداف المزيد من عناصرهم وهو ما يؤدي إلى خفض كبير على المدى البعيد للنفوذ الغيراني في العراق لكن هذا الخيار سيزيد مشاعر العداء ضد الولايات المتحدة

والخيار الثالث هو أن تلعب الولايات المتحدة دور الضحية وأن تقصر ردها على الضربات الفورية والمتناسبة خارج حدود العراق إلى حد كبير.

وأضاف التقرير أن الضربات الأمريكية الأخيرة في العراق كانت بين الخيارين الثاني والثالث بتنفيذ هجمات سريعة ضد قادة الميليشيات العراقية لجعل القادة الآخرين يفكرون بجدية شديدة في مستقبلهم الشخصي , واقترح معهد واشنطن شن ضربات رادعة ضد هؤلاء القادة كلما كانوا متاحين لأنهم يختفون بعد كل عملية يستهدفون فيها أمرييكين كما دعا الولايات المتحدة إلى إرسال الأدوات التي تمكن القوات الأمريكية من حماية نفسها مثل بطاريات باتريوت وأنظمة الدفاع الجوية المضادة للصواريخ دون الحاجة للتشاور مع الحكومة العراقية