صراع منصب محافظ نينوى.. كتلة تعرض 250 ألف دولار وسيارة فارهة لمن يصوت لمرشحها

 

كشف مصدر سياسي مطلع، الاثنين، عن عرض إحدى الكتل بمجلس محافظة نينوى 250 ألف دولار وسيارة فارهة لكل عضو بالمجلس يصوت لمرشحها لمنصب المحافظ.
وقال المصدر، إن "بوادر الصراع للفوز بمنصب المحافظ بدأت عقب إزاحة المحافظ السابق مباشرة، وكان أطرافها، رئيس البرلمان محمد الحلبوسي والقوى القريبة منه، وتحالف خميس الخنجر مع أحمد الجبوري، إضافة إلى قوى مقربة من تحالف البناء".
وأضاف، أن "الأمر الغريب في صراع نينوى اليوم، أن كل فريق من المتصارعين يضم طيفا واسعا من الشخصيات السنية والشيعية والكردية، كما أنه ولأول مرة تدخل شخصيات سنية من خارج نينوى، مثل الحلبوسي والخنجر حلبة المنافسة للحصول على منصب المحافظ وإسناده لأحد حلفائها". 
وأشار المنصب، إلى أن "هناك كلام شبه موثق يفيد بأن إحدى الكتل عرضت مبلغ 250 ألف دولار وسيارة (GMC) حديثة لكل عضو في المحافظة مقابل ضمان تصويته على مرشحها لمنصب المحافظ".