سوريا تبعث برسالتين للأمم المتحدة ومجلس الأمن تدين خلالهما مقتل 62 شخصا بقصف للتحالف الدولي

طالبت سوريا مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته وإجراء تحقيق مستقل فيما وصفته بجرائم التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، مشددة في رسالتين بعثتهما للأمم المتحدة ومجلس الأمن إدانتها لمقتل 62 شخصا بقصف نفذته طائرات التحالف على قريتين في ريف دير الزور.

 

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" اليوم السبت:" وزارة الخارجية والمغتربين توجه رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول الجريمة التي ارتكبتها طائرات التحالف غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة أمس والتي أدت لاستشهاد ما يزيد على 62 مدنيا سوريا في قريتي السوسة والبوبدران في ريف محافظة دير الزور".

وأضافت الخارجية:" سوريا تطالب مجددا مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في منع هذه الاعتداءات وإجراء تحقيق دولي مستقل وشفاف بهذه الجرائم وإدانتها والتحرك الفوري لوقفها ومعاقبة المعتدين".

وقتل 62 مدنيا جراء قصف لطيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، على قريتي السوسة والبوبدران في ريف دير الزور جنوبي شرقي سوريا.

 

واتهم المندوب السوري بالأمم المتحدة بشار الجعفري، في وقت سابق، التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بارتكاب جرائم ضد المدنيين بمحافظة دير الزور بقصفها بقنابل محظورة، متهما كذلك المجموعة المصغرة حول سوريا بدعم الإرهاب وتعطيل المسار السياسي لحل الأزمة السورية.