شرطة نيوزيلندا تنفذ مداهمة فيما يتصل بهجوم كرايستشيرش

تحقق الشرطة النيوزيلندية فيما إذا كان رجل لقي حتفه طعنا اليوم الأربعاء له صلة بالهجوم على مسجدين في كرايستشيرش يوم 15 مارس آذار والذي أسفر عن سقوط 50 قتيلا.

وقال مفوض الشرطة الوطنية مايك بوش إن شرطة كرايستشيرش عثرت على عدة أسلحة نارية خلال مداهمة مساء أمس الثلاثاء. وحوالي الساعة 12.30 صباحا بالتوقيت المحلي اليوم الأربعاء عثرت الشرطة على رجل يبلغ من العمر 54 عاما، كانت تبحث عنه لصلته بالأسلحة النارية، في سيارة بعد إيقافها.

وتحدث مفاوضو الشرطة مع الرجل لساعات واقترب الضباط من السيارة حوالي الساعة 3.40 صباحا وقال بوش إنه تم العثور على الرجل في السيارة وهو مصاب إصابة بالغة بسبب طعنة على ما يبدو. وتم العثور على السكين في السيارة.

وأجريت للرجل الاسعافات الأولية ولكنه توفي في المكان. ولم يتم العثور على أسلحة نارية داخل السيارة.

وقال بوش "بدأ تحقيق عاجل لمعرفة ما إذا كان القتيل كان يمثل تهديدا للمجتمع. وهذا سيشمل المزيد من البحث في الممتلكات في كرايستشيرش وإجراء مقابلات مع عائلات وأصدقاء".

ووجهت الشرطة تهمة القتل لرجل يؤمن بتميز العرق الأبيض في واقعة إطلاق النار على المسجدين في كرايستشيرش وسيمثل أمام المحكمة في الخامس من أبريل نيسان.