وكتب على الطائرة البيضاء التي هبطت في مطار انشيون قرب العاصمة سول اسم "جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية".

وكيم يو جونغ هي أول عضو في الأسرة الكورية الحاكمة يزور الجنوب منذ هدنة 1953، في حين يترأس كيم يونغ نام وفد الشمال إلى الألعاب الأولمبية الشتوية.

وفي كوريا الشمالية لا صوت يعلو على صوت الزعيم كيم جونغ أون، إلا أن ما يجهله كثيرون أن هناك رئيسا فخريا للبلاد يدعى كيم يونغ نام، وله مهام شرفية في الدولة الشيوعية.