صحيفة اميركية: داعش يخطط لتحرير عناصره المحتجزين في العراق وسوريا

 

كشفت صحيفة اميركية، الثلاثاء، عن تخطيط تنظيم داعش الارهابي لتحرير عناصره المحتجزين في معسكرات الاعتقال في العراق وسوريا. 
وذكرت صحيفة washingtontimes الاميركية في تقرير ان"التنظيم يستعد لإطلاق سراح الآلاف من المقاتلين المحتجزين والقيام بمداهمات لمعسكرات المحتجزين في سوريا والعراق في الشهر المقبل، وفقًا لما توصلت إليه دراسة جديدة حول عودة الجماعة من جديد".
واضافت، انه"وفقًا للنتائج الأخيرة التي نشرها معهد دراسات الحرب يوم الإثنين (ISW) ، فإن المنظمة الإرهابية "تستعد لتحرير مقاتليها الموالين وأتباعها من السجون ومخيمات النزوح في جميع أنحاء سوريا والعراق".
يأتي التقرير في الوقت الذي صعد فيه الرئيس الاميركي دونالد ترامب ومساعدوه شكاويهم من أن دولًا في أوروبا والشرق الأوسط ترفض استعادة آلاف من مقاتليها الذين جُرِحوا في الحملة لهزيمة "الخلافة" التابعة لتنظيم داعش والمحتجزين الآن في معسكرات في سوريا والعراق.
يعزز مقاتلو داعش نشاطهم لجمع التبرعات في مخيمات النازحين في جميع أنحاء شمال سوريا وزيادة توزيع الدعاية من خلال حسابات وسائل التواصل الاجتماعي المؤيدة للتنظيم منذ منتصف يوليو على الأقل.
وجد تقرير ISW أن"الروايات المتنوعة تشمل مقاطع فيديو قام بها أطفال ومتمردات داعش داخل المخيمات وكانت نشطة منذ الأسبوع الماضي، على الرغم من أن وظائفهم تسمح لداعش بإظهار الولاء المستمر والموقف غير التائب من أتباعه المحليين لجمهورها العالمي" ، وفقًا للتقييم.