سفينة تحمل فحما ترسل إشارة استغاثة قبالة ساحل تركيا وسقوط قتيلين

قالت خفر السواحل ومكتب الحاكم المحلي إن شخصين لقيا حتفهما كما فُقد أربعة آخرين اليوم الاثنين بعد أن أرسلت سفينة تحمل فحما إشارة استغاثة قبالة الساحل الشمالي لتركيا.  وأرسلت السفينة التي تحمل علم بنما وأبحرت من ميناء آزوف الروسي، إشارة استغاثة من على بعد نحو 148 كيلومترا قبالة إقليم صامسون الشمالي الشرقي على البحر الأسود.  وقال مكتب حاكم صامسون إن طاقما من 13 فردا على متن السفينة وهم تسعة أوكرانيين واثنان من أذربيجان وروسيان.  وقال خفر السواحل إنه تم استقبال إشارة استغاثة عن "احتمال غرق" السفينة.  وأضاف أنه تم انقاذ سبعة من أفراد الطاقم حتى الآن وأن عملية بحث وانقاذ جارية عن الأربعة الآخرين وتشارك فيها طائرة وطائرتان هليكوبتر وقاربان. وقال إن طائرة هليكوبتر تابعة للسلاح الجوي انضمت أيضا للعملية.