صالح وماكرون يؤكدان على ضرورة مكافحة الارهاب واعادة اعمار العراق

اكد رئيس الجمهورية برهم صالح ان العراق يحتاج الى العمل مع الشركاء لتجفيف موارد الارهاب.

وقال صالح في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الفرنسي ماكرون في باريس إن "النصر في العراق نصر غير مكتمل، بل يحتاج الى ادامة الزخم الاقتصادي والاقليمي"، مشددا على انه "يجب العمل معا مع الحلفاء الدوليين من اجل تجفيف مصار الارهاب، والقضاء على هذه الظاهرة الشاذة". 

 

 
واضاف صالح ان "العراق يركز على التنمية البشرية وليس بالسهل تحقيقه، ولكننا نتوقع من الحلفاء ان يساعدوننا في هذا المجال"، داعيا الى "اعادة الاعمار في هذه المرحلة". 

وتابع صالح، أن "فرنسا كانت دوما شريكا اقتصاديا فاعلا للعراق، ونتمنى ان تتطور اكثر"، مشيرا الى ان "العراق امامه استحقاقات سياسية واقتصادية واصلاحية كبيرة، خاصة وان العراقيين مصرين على تلبية تلك الاستحقاقات والعودة الى ما يستحقه العراق من مستقبل زاهر". 

وشدد صالح "لا نريد ان يكون العراق ساحة للمنازلات، وانما ساحة للتوافق بين الدول"

من جهته قال الرئيس الفرنسي ماركون ان على فرنسا والاتحاد الاوربي حماية الدولة العراقية وعدم السماح لعودة الارهاب والجماعات المسلحة اضافة الى المشاركة الفاعلة في اعادة الاعمار .