صالح يدعو الى تعاون كامل بين الدول المتشاطئة على البحر المتوسط والخليج

دعا رئيس الجمهورية برهم صالح، الاثنين، الى تعاون كامل بين الدول المتشاطئة على البحر المتوسط والخليج العربي، مشددا على ضرورة بناء منظومة مصالح اقتصادية متكاملة على غرار اوروبا. 

وقال صالح في كلمته التي القاها اليوم، في اليوم الثاني للقمة "العربية الأوروبية"، بمدينة شرم الشيخ بمصر، تحت شعار "في استقرارنا نستثمر"، بمشاركة وفود أكثر من 50 دولة، إنه "حين يتمتع المتوسط والخليج هذا الجزء الحيوي من العالم بالامن والرفاهية فأن الاستقرار العالمي سيكون مرتكزا على هذه المنطقة"، مشددا على ضرورة "خلق منظومة مصالح اقتصادية وقيم ثقافية وسياسية مشتركة". 

ودعا صالح الى "تعاون شامل يكرس المنافع المتبادلة في التنمية والامن بين الدول المجاورة والمتشاطئة على البحر المتوسط والخليج"، لافتا الى أن "لقاءنا على ارض مصر الكنانة له اكثر من معنى، فهذه الارض التي احتضنت الى جانب شقيقتها بلاد الرافدين اعرق الحضارات الانسانية هي ايضا حلقة الوصل الجغرافي بين قارتي اسيا وافريقيا وهي الدولة الفعالة المطلة على البحر المتوسط المقابلة لقارة اوروبا".

وبين أن "هذا الموقع قد مكن مصر من لعب دور حضاري حيوي في السابق، سيجعلها قادرة على تقديم دور كبير في الحاضر والمستقبل اذا يكرس للتعاون الاقليمي والحوار بين القارات الثلاث". 
واشار صالح الى أن "الجهد الحيوي لمصر وجامعة الدول العربية والاتحاد الاوربي يستحق منا التقدير والثناء". 

وتختتم القمة العربية الأوروبية، أعمالها مساء اليوم الاثنين، في شرم الشيخ، والتى تعقد تحت شعار "الاستثمار فى الاستقرار"، بمشاركة وفود أكثر من 50 دولة وحضور رؤساء وملوك وأمراء دول عربية وأوروبية. 

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد ترأس أمس الأحد، إلى جانب دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي، أعمال اليوم الأول من القمة العربية الأوروبية الأولى والتي تنعقد خلال الفترة من 24-25 شباط الحالي بشرم الشيخ. 

ويشارك رؤساء دول وحكومات وممثلي الدول الأوروبية والعربية، من أجل دعم التفاهم والتعاون بين العالم العربي وأوروبا، وكذلك مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك على رأسها الهجرة غير الشرعية ومحاربة الإرهاب والتطرف.