صالح: انسحاب القوات الاميركية من سوريا يجب ان يكون عاملا مساعدا لتحقيق السلام

اكد رئيس الجمهورية برهم صالح، السبت، أن العراق والمنطقة بحاجة الى تسوية سياسية للازمة السوريةِ، مشددا على ضرورة ان يكون الانسحاب الاميركي من الاراضي السورية عاملا مساعدا لتحقيق السلام لا لبدء مرحلة جديدة من العنف والتدخلات.

 

وقالت الرئاسة في بيان إن "رئيس الجمهورية برهم صالح تلقى، اليوم، اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، وجرى خلال المكالمة الهاتفية بحث اخر المستجدات على الساحتين الاقليمية والدولية".

 

 

وأضافت الرئاسة، أن "وزير الخارجية الامريكي اطلع الرئيس صالح على مقتضيات واسباب قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا"، لافتة الى أن "بومبيو ابلغ صالح بأن الولايات المتحدة مستمرة بالتزاماتها لمحاربة داعش والارهاب في العراق".

 

وأكد صالح، بحسب البيان، أن "العراق والمنطقة بحاجة الى تسوية سياسية للازمةِ السوريةِ، وأهمية إنهاء حالة العنف والصراع العبثي هناك، والذي دفع الشعب السوري أثماناً باهظة نتيجة استباحة الإرهاب للمدن وارتكاب ابشع الجرائم، فضلا عن التدخلات الخارجية المدمرة".

 

وشدد صالح، "على ضرورة ان يكون الانسحاب عاملا مساعدا لتحقيق السلام المبني على احترام حقوق السوريين وقرارهم المستقل، لا لبدء مرحلة جديدة من العنف والتدخلات"، مؤكدا على "ضرورة مراعاة وضع العراق وعدم تحميله وزر التوترات الإقليمية و الدولية، وحماية السيادة العراقية والمصلحة الوطنية العراقية يجب أن تكون الاساس في التعامل ترسيخا للاستقرار و حماية للنصر المتحقق على الإرهاب".