ساكو يدعو للالتزام بسلمية التظاهرات ويحذر من “حروب الانابة”
دعا زعيم الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم الكردينال لويس روفائيل ساكو، الجمعة، المتظاهرين العراقيين الى الحفاظ على الممتلكات والالتزام بسلمية تظاهراتهم، وفيما حذر من ما سماها "حروب الانابة"، دعا المرجعيات الدينية كافة الى دعم المصالحة المجتمعية ومكافحة التطرف والعنف.
 
وقال ساكو في بيان "أعودُ للعراق بسرورٍ حاملاً معي الكثيرَ من المشاعر، لقد كنتُ في حضرة البابا فرنسيس بمناسبة الاحتفال بمنحي القبعة الكاردينالية، وكذلك في اجتماع البطاركة الشرقيين في مدينة باري Bari، وحمّلني ان انقلَ الى كلِّ العراقيين تحياتِه، وتضامنَه معهم"، داعيا، جميع المتظاهرين في العراق الى "الحفاظ على الممتلكات العامة والتمسك بسلمية التظاهرة".
 
وأضاف، "على السياسيين اعتماد المصالحة الحقيقية وطيّ صفحة الماضي، لتكفّ هذه الحروب بالوكالة على أرضنا التي دمرت البشر والحجر، كما أن علينا ان نحافظ على بلدنا ووحدتنا، فالوطن لا يبنى بالمحاصصة والطائفية والمصالح الذاتية، انما على المواطنة المتساوية والكاملة"، داعيا كل الأطراف الى الاسراع بـ"تشكيل حكومة قوية وفق الدستور، تضع استراتيجية عامة للتنمية وتنهض بالخدمات والاقتصاد وتحارب الفساد".
 
ودعا ساكو، المرجعيات الدينية المسلمة والمسيحية ومن الديانات الأخرى قائلا، "علينا أن نكون رموزاً وطنيًّة ندعم المصالحة المجتمعية، والسلام والاستقرار، ومكافحة التطرف والعنف"، مؤكد أن "الدين والعنف يتعارضان".