روسيا: امتناع بعض المعارضين السوريين عن المشاركة بسوتشى خطأ سياسي

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأربعاء امتناع بعض المعارضين السوريين عن المشاركة فى مؤتمر الحوار الوطنى فى سوتشى خطأ سياسيا.

وعبرت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا  عن اسف بلادها من موقف المعارضين السوريين الذين قرروا لأسباب مختلفة ومنها ضغوط القوى الخارجية، الامتناع عن المشاركة فى المؤتمر".

وأضافت زاخاروفا "نأمل فى أن تصبح القرارات التى اتخذت فى سوتشى مساهمة فى عملية التفاوض السورية – الروسية برعاية الأمم المتحدة فى جنيف وعلى منصات أخرى للمساعدة على التسوية فى سوريا، وقبل كل شيء أستانا"، معربة عن الأمل بأن "يرسى ذلك أساسا للتحرك إلى الأمام.

وفيما يتعلق بالوضع فى شمال سوريا أعربت زاخاروفا عن قلقها إزاء الوضع فى عفرين، مضيفة "نحن نجدد الدعوة لجميع الأطراف إلى ضبط النفس"، مؤكد على موقف روسيا المبدئى الداعم لسيادة ووحدة أراضى سوريا.