روسيا: القضية السورية ستبقى فى صدارة اهتماماتنا الخارجية

دعت السفارة الروسية فى واشنطن السلطات الأمريكية للتخلى عن التصريحات غير المسؤولة حول سوريا، مشيرة إلى أن القضية السورية تبقى فى صدارة اهتمامات السياسية الخارجية الروسية.

وقالت السفارة – فى بيان أوردته قناة ( روسيا اليوم ) " ندعو واشنطن مرة أخرى إلى الكف عن المخططات والتصريحات غير المسؤولة، التى تنذر بتفاقم لا رجعة عنه للأزمة"، مضيفا أن الرواية البريطانية حول تسميم الجاسوس الروسى السابق سيرجى سكريبال لن تنجح، مؤكدة فى الوقت ذاته أن سوريا ستبقى فى صدارة اهتمامات الدبلوماسية الروسية.

واعتبر أن تهديد السفيرة الأمريكية فى الأمم المتحدة نيكى هايلى بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا، وحملة التصعيد التى تخوضها أبرز وسائل الإعلام الأمريكية، تهدف على ما يبدو، لتهيئة الجمهور لحتمية الضربات الأمريكية.

وأعربت السفارة عن قلقها إزاء الغموض الذى يكتنف موقف واشنطن إزاء الجهات التى تدعمها فى معارك الغوطة الشرقية، مشيرا إلى أن الجهة التى تتزعم ما يسمى بالمقاومة هناك منذ زمن طويل هى جبهة النصرة، وهى من يقصف أحياء دمشق، والمرافق الدبلوماسية الروسية، على مدى سنوات عديدة.

وكان البيت الأبيض قد أعرب يوم الاثنين الماضى عن استيائه إزاء تسميم الجاسوس الروسى السابق سيرجى سكريبال فى المملكة المتحدة، مؤكدا تعاطفه مع لندن لكنه رفض التعليق على مسؤولية موسكو المحتملة فى هذه القضية.