روحاني: لا محادثات مع واشنطن إلا إذا رفعت العقوبات

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء إن طهران لن تدخل في حوار مع الولايات المتحدة ما لم ترفع عنها كل العقوبات، وذلك بعد يوم من تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه سيجتمع مع نظيره الإيراني لمحاولة إنهاء الأزمة المرتبطة بأنشطة طهران النووية.

كان ترامب قد قال أمس الاثنين إنه سيجتمع مع الرئيس الإيراني عند توفر الظروف المناسبة لإنهاء المواجهة المتعلقة بالاتفاق النووي الموقع بين طهران وست قوى عالمية عام 2015، وإن محادثات جارية لمعرفة كيف يمكن للدول فتح خطوط ائتمان لتمكين طهران من تسيير أمورها الاقتصادية.

وقال روحاني إن إيران مستعدة دائما لإجراء محادثات. وأضاف "لكن ينبغي لواشنطن أولا أن تتحرك برفع كل العقوبات غير المشروعة والجائرة المفروضة على إيران".

وخلال قمة لمجموعة السبع في منتجع بياريتس الفرنسي استبعد ترامب رفع العقوبات الاقتصادية لتخفيف الخسائر التي تعاني منها إيران.

وتسعى الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي جاهدة لتهدئة المواجهة التي تزداد حدة بين إيران والولايات المتحدة منذ أعلن ترامب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وأعاد فرض العقوبات على الاقتصاد الإيراني.

وقلصت إيران التزاماتها في الاتفاق النووي ردا على العقوبات الأمريكية.

وقال روحاني في كلمة أذاعها التلفزيون على الهواء مباشرة "سنواصل تقليص التزاماتنا في الاتفاق المبرم عام 2015 إذا لم تكن هناك ضمانات لمصالحنا.. طهران لم ترغب قط في امتلاك أسلحة نووية".