روحاني: العقوبات الأمريكية على ظريف “تصرف صبياني”

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس إن فرض الولايات المتحدة عقوبات على وزير الخارجية محمد جواد ظريف "تصرف صبياني" ونابع من الخوف.

وفرضت واشنطن عقوبات على ظريف أمس الأربعاء تجمد أي ممتلكات أو مصالح له داخل الولايات المتحدة لكن الوزير قال إن ليس لديه شيء هناك.

ونقل التلفزيون الرسمي عن روحاني قوله في بث مباشر "يعودون إلى السلوك الصبياني… يرددون كل يوم ’نريد التحدث.. دون شروط مسبقة’… ثم يفرضون عقوبات على وزير الخارجية".

وانسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي المبرم بين إيران وقوى عالمية في عام 2015 وكثف العقوبات للضغط على الاقتصاد الإيراني.

وتدهورت العلاقات بين البلدين بشكل كبير في الشهور القليلة الماضية بعد هجمات على ناقلات في الخليج تلقي واشنطن باللوم فيها على طهران، التي نفت الاتهام، وبعد إسقاط إيران طائرة مسيرة أمريكية.

وقال روحاني "بلد يعتقد أنه قوي وأنه قوة عالمية عظمى خائف من مقابلات وزير خارجيتنا"، في إشارة على ما يبدو إلى مقابلات عديدة أجرتها وسائل إعلام أمريكية مع ظريف خلال زيارته لنيويورك لحضور اجتماع للأمم المتحدة الشهر الماضي.

وأضاف "عندما أجرى الدكتور ظريف مقابلة في نيويورك… قالوا (الأمريكيون) إن وزير خارجية إيران يضلل الرأي العام لدينا. ماذا حدث لمزاعمكم عن التحرر وحرية التعبير والديمقراطية؟".

وتابع قائلا "أعمدة البيت الأبيض بنيت لتهتز بكلمات ومنطق رجل واسع الاطلاع ومتفان".

وعاش ظريف في الولايات المتحدة منذ كان عمره 17 عاما عنما كان طالبا يدرس العلاقات الدولية في سان فرانسيسكو ودنفر، ثم لاحقا كدبلوماسي بالأمم المتحدة في نيويورك حيث كان مبعوث إيران من 2002 إلى 2007.