رفض شعبي بجميع المحافظات لترشيح السوداني لرئاسة الوزراء

شهدت ساحة التحرير وساحات الاعتصام في المحافظات تظاهرات غاضبة تعبر عن رفضهم لترشيح محمد شياع السوادني لرئاسة الوزراء

ففي ساحة التحرير .. أصدر المتظاهرون بيانا أكدوا فيه أن محاولات الأحزاب الفاسدة لفرض اسم السوداني كمرشح لشغل منصب رئيس الوزراء واستماتتهم على هذا الأمر لن يلقى إلا تصعيدا سلميا من قبل المتظاهرين مؤكدين أن شروط شروط ساحات الاعتصام واضحة بان يكون رئيس الوزراء الجديد مستقل ولم يسبق انتماؤه لأي من أحزاب السلطة التي أثبتت فشلها

وأكد بيان أخر من ساحة التحرير أن ما يشاع عن اتفاق الثوار على مرشح لرئاسة الحكومة هو عار تماما عن الصحة مؤكدين أن الاحزاب الفاسدة تروج لهذه الإشاعات من أجل بث الفرقة بين صفوف المتظاهرين

وفي المحافظات خرجت في بابل تظاهرة تحذر الأحزاب الفاسدة من الالتفاف على مطالب المتظاهرين وترشيح محمد شياع السوداني لرئاسة الوزراء واصفين ذلك بانه إعادة تدوير للأحزاب الفاسدة لتولي حكم البلاد

كما خرجت تظاهرة مماثلة في كربلاء تؤكد أن تولي شخصية مستقلة رئاسة الوزراء هو المطلب الأول للثوار مؤكدين رفضهم ترشيح أي شخصية شاركت في العملية السياسية التي أثبتت فشلها

كما خرجت مسيرة في محافظة البصرة ردد فيها المتظاهرون هتافات تعبر رفضهم عن ترشيح السوداني لرئاسة الوزراء

المسيرة الرافضة لترشيح السوداني لرئاسة الوزراء تكررت أيضا في محافظة المثنى حيث ردد المتظاهرون هتافات تحذر الاحزاب الفاسدة من محاولة فرض شخصياتهم على رئاسة الوزراء

وفي بابل ردد المتظاهرون هتافات أكدوا فيها أن اختيار رئيس الوزراء القادم لن يكون إلا من ساحات الاعتصام