رئيسة وزراء نيوزيلندا: ليس لدينا معلومات تربط هجمات سريلانكا بهجوم كرايستشيرش

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن اليوم الأربعاء (24 أبريل نيسان) إن حكومتها لم تكن على علم بأي معلومات تشير إلى أن الهجوم العنيف الذي وقع يوم عيد القيامة في سريلانكا كان ردا على واقعة إطلاق النار بمسجدين في كرايستشيرش الشهر الماضي.

وقال وزير الدولة السريلانكي لشؤون الدفاع روان ويجيواردين للبرلمان أمس الثلاثاء (23 أبريل نيسان) إن تحقيقا أوليا كشف عن أن التفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق، وأدت لمقتل 359 شخصا، كانت ردا انتقاميا على هجوم المسجدين في نيوزيلندا يوم 15 مارس آذار.

لكن خبراء أمنيين ومحللين يشككون في إمكانية التخطيط لمثل تلك التفجيرات المنسقة في سريلانكا خلال هذه المدة القصيرة.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية أمس الثلاثاء مسؤوليته عن التفجيرات التي وقعت في سريلانكا، وحدد أسماء من قال إنهم المهاجمون السبعة الذين نفذوا الهجمات. ولم يقدم التنظيم دليلا على مسؤوليته عن الهجمات.

ونفذ مسلح واحد تفجيرات قتلت 50 مسلما في مسجدين في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية أثناء صلاة الجمعة وبث المذبحة مباشرة على فيسبوك.