رئيس سريلانكا المنتخب حديثا يعين شقيقه رئيسا للوزراء

عين رئيس سريلانكا المنتخب حديثا جوتابايا راجاباكسه شقيقه الأكبر، الرئيس الأسبق ماهيندا راجاباكسه، رئيسا للوزراء وأدى اليمين أمامه اليوم الخميس مكرسا عودة قوية لأسرته إلى الساحة السياسية.

وجاء تعيين ماهيندا راجاباكسه (74 عاما) بعد بضع ساعات من استقالة رئيس الوزراء السابق رانيل فيكريمسينجي بعد هزيمة مرشح حزبه في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها جوتابايا راجاباكسه في مطلع الأسبوع.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ سريلانكا التي يتولى فيها شقيقان المنصبين الأكبر في البلاد رغم أن ماهيندا يتولى حكومة تسيير أعمال حتى إجراء انتخابات برلمانية العام المقبل.

وشغل جوتابايا راجاباكسه (70 عاما) من قبل منصب وزير الدفاع في عهد أخيه ماهيندا الذي تولى الرئاسة من 2005 إلى 2015.

وتولى ماهيندا، الذي أصبح زعيما للمعارضة في سريلانكا منذ يناير كانون الثاني، منصب رئيس الوزراء مرتين.

ومن المقرر أن يكون ماهيندا مرشح حزبه في الانتخابات البرلمانية المتوقعة في أبريل نيسان. واكتسب ماهيندا شعبية بين الأغلبية السنهالية في البلاد بعد إشرافه على وضع نهاية لحرب أهلية دامت 26 عاما.