رئيس الوزراء يشكل خلية ازمة تنفيذية لادارة نينوى

شكل رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، اليوم الجمعة، خلية أزمة لمعالجة الأوضاع في نينوى بناءً على الصلاحيات المخولة له، بسبب الأوضاع الإستثنائية التي تمر بها المحافظة، على خلفية الحادثة المؤلمة لانقلاب العبارة ووقوع اعداد كبيرة من الضحايا.
وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، ان عبدالمهدي اصدر امراً ديوانياً بتشكيل خلية أزمة ترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة مشكلة من (رئيس جامعة نينوى مزاحم قاسم الخياط وقائدي العمليات والشرطة في نينوى).
وتابع، "على ان تقوم الخلية بتمشية المهام التنفيذية في المحافظة"، لحين اتخاذ مجلس محافظة نينوى قراراته في ضوء التحقيقات الجارية واتخاذ ما يراه مناسبا.
واضاف البيان، ان الامر الديواني تضمن ايضاً الإسراع بإنجاز التحقيقات ومعاقبة المقصرين في هذا الحادث الأليم، وإقرار التعويضات اللازمة.
ودعا في البيان جميع القوى السياسية والمراكز الاعلامية اللجوء الى منطق القانون والتهدئة وعدم الانجرار الى أجواء التصعيد وتبادل الاتهامات بما يضر بمصالح أهالي نينوى والعراق.