رئاسة الجمهورية: الهجوم على صناديق الانتخابات بكركوك جريمة نكراء تستهدف اثارة الفتنة
 

 

اعتبرت رئاسة الجمهورية، الأحد، أن الهجوم على صناديق الانتخابات بكركوك جريمة نكراء تستهدف "اثارة الفتنة"، داعية السلطات الأمنية المعنية إلى بذل قصارى الجهود لمعالجة الجرحى.
 

وقالت الرئاسة في بيان   إن "مكتب رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يدين بشدة الهجوم الارهابي الزدوج الذي استهدف صباح اليوم الأحد موقع مخازن صناديق اقتراع الانتخابات في مدينة كركوك ما أسفر عن إصابة عدد من منتسبي القوات الأمنية المكلفة بحماية الموقع حالة بعضهم خطرة".

 

 

 

وأضاف البيان أن "هذه الجريمة النكراء التي تستهدف اثارة الفتنة، تؤكد عمق الحقد الذي تضمره العصابات الارهابية ضد شعبنا وبلدنا كما تثبت افتقارها لأبسط القيم الأخلاقية"، داعياً السلطات الأمنية المعنية إلى "بذل قصارى الجهود لمعالجة الجرحى ومضاعفة اليقظة لمنع تكرار مثل عن هذه الجرائم الإرهابية في أي مكان من البلاد".

يذكر أن تفجيراً انتحارياً استهدف، صباح اليوم الأحد، مجمع المخازن الحكومية الواقعة جنوبي محافظة كركوك التي تضم صناديق اقتراع المحافظة، الأمر الذي أسفر عن وقوع 20 جريحاً.