قرض كويتي للعراق بقيمة 80 مليون دولار

 

قدّمت الكويت قرضاً للعراق بقيمة 80 مليون دولار، وذلك لتمويل إنشاء 73 مدرسة في 15 محافظة في البلد الذي تعرض لتدمير بنيته التحتية بفعل الحرب على تنظيم داعش الإرهابي، والقرض هو واحدة من ثمرات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة أعمار العراق.
 
ووقع الاتفاقية مع العراق الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وتبلغ قيمة القرض 23.5 مليون دينار كويتي (نحو 80 مليون دولار) وذلك للإسهام في تمويل مشروع إنشاء وتجهيز مدارس بالعراق.
 
ويتضمن المشروع إنشاء 73 مدرسة تضم كل منها 12 إلى 18 فصلا دراسيا في 15 محافظة بالعراق، شاملة الأعمال المدنية والكهربائية والصحية اللازمة لإنشاء مباني الإدارة والفصول الدراسية والمختبرات، فضلا عن توفير الخدمات الاستشارية للتصميم والإشراف على التنفيذ.
 
وقال عبد الوهاب البدر المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في تصريح أمس الخميس، إن «الاتفاقية تعتبر الأولى بعد مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق الذي عقد في فبراير (شباط) الماضي»، مشيرا إلى أن اتفاقية القرض تصب في تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة والخاص بالتعليم الجيد والشامل للجميع.
 
وأضاف البدر أن المشروع يستهدف الإسهام في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العراق عبر رفع المستوى التعليمي والمهني للطلاب في المرحلتين الابتدائية والثانوية عن طريق توفير فرص التعليم للطلاب وتوفير مقاعد دراسية إضافية وبناء مدارس جديدة والمساهمة في الحد من ظاهرة التسرب العلمي.
 
وأفاد بأنه بتوقيع هذه الاتفاقية، يكون الصندوق قد قدم للعراق ثلاثة قروض، إذ سبق أن قدم قرضين عامي 1970 و1971 بلغت قيمتهما الإجمالية نحو 5.7 مليون دينار (نحو 18 مليون دولار). إضافة إلى أربع منح قدمتها دولة الكويت بقيمة إجمالية تقدر بـ85 مليون دينار (نحو 290 مليون دولار) تركزت في قطاعات الصحة والتعليم والإسكان، وأخرى خاصة بإعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية.
 
من جهته، قال صلاح الدين الحديثي، المدير العام لدائرة الدين العام في وزارة المالية العراقية، إن هذه الاتفاقية تعد أولى الثمرات بعد مؤتمر الكويت الدولي لإعادة أعمار العراق إذ «باشرنا بالتواصل مع الصندوق للإسراع في توقيع هذه الاتفاقية بقرض إنشاء المدارس لتعزيزها وتطويرها».
 
وأكد الحديثي أن قروض الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية «ميسرة جدا حيث لا تزيد سعر الفائدة السنوية على 2 في المائة» بمدة تصل لغاية 20 سنة، مشيدا بالدور الكبير الذي تقوم به حكومة الكويت في تطوير البنى التحتية في العراق والفائدة للشعب العراقي.
 
ولفت إلى أن هذه الخطوة تعد الأولى في تعاون وزارة المالية العراقية مع الصندوق الكويتي للتنمية «وسوف تتبعها قروض أخرى» تتركز في قطاعات مختلفة في الصحة والتعليم وقطاعات أخرى.