قوات سوريا الديمقراطية تبدأ المعركة الأخيرة ضد داعش

بدأت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة هجوما على آخر جيب لتنظيم داعش في شرق سوريا يوم السبت (9 فبراير شباط) بهدف القضاء على آخر فلول التنظيم المتشدد في منطقة عمليات قوات سوريا الديمقراطية.

وأظهر تسجيل فيديو نشر على موقع للتواصل الاجتماعي ونقلته وكالة أنبار هاوار (ايه.إن.إتش.أيه)قوات سوريا الديمقراطية تحتشد قبيل الهجوم وأفرادها يطلقون النار.

ويضم الجيب القريب من الحدود العراقية قريتين. ولا يزال داعش يسيطر على منطقة في سوريا التي يخضع معظمها الآن لسيطرة الحكومة السورية المدعومة من روسيا وإيران.

وكتب مصطفى بالي المسؤول الإعلامي بقوات سوريا الديمقراطية على تويتر يقول إن المعركة بدأت وسيتم تطهير الجيب قريبا.

وقال بالي لرويترز إن قوات سوريا الديمقراطية تعاملت خلال الأيام العشرة الأخيرة مع المعركة بصبر حيث تم إجلاء أكثر من 20 ألفا من المدنيين من الجيب المحاصر.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من تحالف تقوده الولايات المتحدة من طرد مسلحي داعش من قطاع من الأراضي في شمال وشرق سوريا في السنوات الأربع الأخيرة.

وبعد طرد المتشددين من الرقة، توغلت قوات سوريا الديمقراطية جنوبا باتجاه محافظة دير الزور وهاجمت المتشددين في المنطقة الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.