قنابل محظورة دوليا تستخدم ضد المتظاهرين.. ولجنة حقوق الإنسان تحذر

أكدت لجنة حقوق الإنسان النيابية، الجمعة، ان استخدام القنابل المسيلة للدموع يعتبر خرقا دوليا لاتفاقية معاهدة حظر تطوير وانتاج واستخدام الأسلحة الكيميائية التي انضم العراق لها منذ عام 2009.

وطالبت عضو اللجنة يسرى كمر، في بيان ،  "القوات الأمنية بعدم استخدام القنابل المسيلة للدموع لان العراق انضم إلى معاهدة حظر تطوير وانتاج واستخدام الأسلحة الكيميائية منذ عام 2009، وإن استخدامهم لهذه القنابل يعتبر خرقا دوليا لهذه الاتفاقية".

وأضافت كمر، "نطالب جميع القوات الأمنية المحافظة على أرواح مواطنينا بكل السبل"، موضحة انه "حينما طالبنا بعدم استخدام الرصاص الحي كان الهدف منه هو الحفاظ على أرواح المتظاهرين لا أن تبدلوا الرصاص الحي بالقنابل المسيلة للدموع والمحظورة الاستخدام دوليا والذي أدى إلى اختناق شخصين من المتظاهرين العزل".

وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان وفق آخر احصائية لها: استشهاد 30 شخصا واصابة 2312 اخرين بينهم قوات أمنية خلال التظاهرات الجارية في معظم المدن العراقية اليوم.