وزير خارجية بريطانيا: سياسة اللجوء لن تتغير بعد الخروج من الاتحاد الأوربي

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت اليوم الخميس (3 يناير كانون الثاني) إن بلاده ستلتزم بمسؤوليتها الدولية فيما يتعلق بسياسات منح اللجوء بعد مغادرتها للاتحاد الأوروبي.

لكنه أضاف أن هناك حاجة لذلك المزيج من الجهود في "المنابع" للتصدي لمشكلة المهاجرين الذين يخاطرون بعبور البحار للوصول إلى بريطانيا.

وقالت الحكومة البريطانية يوم الاثنين (31 ديسمبر كانون الأول) إن عدد المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى بريطانيا من فرنسا عبر القنال الإنجليزي ارتفع، موضحة أن 230 مهاجرا حاولوا العبور في ديسمبر كانون الأول.

وأصبحت محاولات العبور تحت المجهر بقدر كبير في الداخل البريطاني وسط أجواء سياسية مشحونة للغاية قبل أقل من ثلاثة أشهر من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إثر الاستفتاء الذي كانت الهجرة موضوعا رئيسيا فيه.

وكان هانت زار سنغافورة أمس الأربعاء (2 يناير كانون الثاني) قبل زيارته لماليزيا، التي تستغرق يومين والتقى خلالها بوزير الخارجية الماليزي سيف الدين عبد الله، وذلك في وقت تتطلع فيه بريطانيا إلى تعزيز الدعم في آسيا قبل الخروج من التكتل الأوروبي يوم 29 مارس آذار.