وزارة نقل الاقليم تلجأ الى المحكمة الاتحادية بشأن قطع الاتصال الارضي من قبل بغداد

بغداد/البغدادية..أعلنت وزارة النقل والمواصلات بحكومة إقليم كردستان، اليوم الاحد، ان اي مشكلة تحدث في الإتصالات نتيجة قطع الإتصال بين الهاتف الأرضي الإعتيادي والنقال فإن هيئة الإتصالات بالحكومة العراقية هي المسؤولة عنها وسنلجأ الى القضاء لحسم المسألة.

ونقل موقع الحزب الديمقراطي الكردستاني عن مسؤول العلاقات في وزارة النقل والمواصلات بحكومة الإقليم كاروان رضا قوله أن "هيئة الإتصالات والعلاقات بالحكومة الإتحادية أصدرت قراراً لاقانونياً ولا دستورياً بشأن قطع الإتصال بين الهاتف الأرضي والجوال في إقليم كردستان، وبذلك ارتكبت خطأً كبيراً، وبسبب خطأهم هذا فإن أي مشكلة تحدث هم يتحملون مسؤوليتها، كون ذلك ليست من صلاحياتهم والحصول على الموافقة لا يكون منهم"

وأضاف رضا ان "قطع ذلك الإتصال تسبب في مشاكل كبيرة وكثيرة للمواطنين في إقليم كردستان، حيث لا يتمكن المواطنون من متابعة معاملاتهم أو الإتصال بأرقام المؤسسات الخدمية كالشرطة والإطفاء والمؤسسات الخدمية الأخرى كون جميع الأرقام المختصرة تابعة للأرضي".

وتابع "وجهنا كتاباً رسمياً الى الحكومة العراقية نعلمهم فيه بأنه ليس من صلاحية هذه الهيئة إيقاف الإتـصال بين هذين النظامين من الإتصالات، وطالبناهم بإلغاء القرار بأسرع وقت، ونحن الآن بانتظار رد الحكومة الإتحادية".

وأوضح رضا بأنهم "سيقيمون دعوى قضائية على الهيئة العراقية في المحكمة الإتحادية بشأن الخطأ الذي ارتكبوه ونطالبهم بالتعويض أيضاً".