وسائل إعلام سورية: أكثر من 100 مصاب في حلب في هجوم بالغاز للمعارضة

أصاب قصف نفذته المعارضة السورية أكثر من مئة شخص في هجوم يشتبه أنه بغاز سام في حلب وصفه مسؤول من قطاع الصحة بأنه الأول من نوعه في المدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الحرب في سوريا إن القصف تسبب في إصابة العشرات بمشكلات في التنفس مساء أمس السبت في حلب في حين أسفر قصف حكومي عن مقتل تسعة أشخاص في قرية في إدلب.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) اليوم أن 107 أشخاص أصيبوا في حلب بعد أن أصاب المعارضون ثلاث مناطق "بقذائف تحتوي غازات سامة".

وهذا هو أكبر عدد للضحايا في حلب منذ أن استعادت القوات الحكومية وحلفاؤها السيطرة على المدينة من المعارضة قبل قرابة عامين.

ونفى مسؤولون من المعارضة استخدام أسلحة كيماوية واتهموا حكومة بدمشق بمحاولة توريطهم.

واتهمت روسيا، الحليف الرئيسي لدمشق، مقاتلي المعارضة السورية بإطلاق قذائف بغاز الكلور على المدينة وقالت إن ذلك أسفر عن تسمم 46 شخصا بينهم ثمانية أطفال.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن مقاتلي المعارضة قصفوا حلب من منطقة لخفض التصعيد في إدلب يسيطر عليها مسلحو جبهة النصرة الذراع السابقة لتنظيم القاعدة.

وأضافت روسيا أنها تعتزم إثارة هذه المسألة مع تركيا التي تدعم بعض عناصر المعارضة والتي توسطت مع موسكو في اتفاق على وقف إطلاق النار في إدلب.