وول ستريت جورنال: المحاصصة في العراق تطيح بآمال تشكيل حكومة مستقلة

قالت صحيفة وول ستريت جورنال في تقرير لها إن الأحزاب التي تهيمن على القرار السياسي في العراق منذ عام 2003 تتحمل مسؤولية عرقلة تشكيل حكومة مستقلة وإهدار مطالب المتظاهرين الذين انتفضوا ضد الفساد والبطالة والطبقة السياسية بالكامل.

وأضافت الصحيفة إن اعتذار علاوي عن تشكيل الحكومة أحدث إشارة على أن القوى السياسية في العراق غير جادة في النزول إلى رغبات الشارع حيث تمسك كل منها بمصالحه وحقائبه الوزارية , بينما يعاني العراقيون من سوء الخدمات ويواجهون الآن تحدي فيروس كورونا.

ولفتت وول ستريت جورنال إلى أن العراق بات الآن يتجه إلى المجهول ويعاني من فراغ في السلطة , وفي الوقت نفسه يواجه المتظاهرون في الشوارع أدوات القتل الوحشية وانتشار الجماعات المسلحة التي تعمل خارج نطاق الدولة