وجهاء وشخصيات تستنكر قمع تظاهرات البصرة ويهتفون: هيهات من الذلة

بغداد /البغدادية…عبر عدد من وجهاء وسادة وشخصيات من قضائي ابي الخصيب وشط العرب في البصرة عن استنكارهم الشديد لقمع المتظاهرين واستخدام النار في تفريق التظاهرات المطالبة بالخدمات والحقوق المشروعة، وفيما هتفوا بـ"هيهات منا الذلة"، اوضحوا ان حركة الاحتجاجات السلمية ستستمر ولن تتوقف حتى نيل الحقوق.
وقال عدد من  الشيوخ، إنهم "يقفون مع التظاهرات السلمية سيما التي جرت في قضاء شط العرب لكن تم تفريقها من قبل القوات الامنية بالرصاص والغاز المسيل للدموع، مؤكدين ان قضائي شط العرب وابي الخصيب هما من المدن التي قدمت قوافل من الشهداء من اجل الوطن، لكنهما قضائيين منكوبين".
كما طالبوا من السيد احمد الصافي بصفته ممثل المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني ان يلتقيهم والاستماع لهم.
وطالبوا ايضا الحكومة المحلية وقائد عمليات البصرة بتوجيه القوات الامنية بعدم استخدام الرصاص الحي في تفريق المتظاهرين .