واشنطن تنوي نصب منظومة “القبة الحديدية” على الحدود السورية العراقية

ذكر موقع "NZIV" الاسرائيلي، ان الولايات المتحدة تعتزم نشر إحدى بطاريات "القبة الحديدية" الإسرائيلية، تعتزم واشنطن على الأراضي السورية، وتحديدا في منطقة التنف على الحدود السورية – العراقية، حيث تحتفظ بقاعدة عسكرية هناك.

ونقل الموقع عن مصادر إسرائيلية قولها إن الولايات المتحدة الأميركية تنوي نصب بطاريات عدة من "القبة الحديدية" لحماية قواتها المنتشرة في مناطق مختلفة من العالم، بما في ذلك على الحدود العراقية – السورية.

وأوضحت ان نظام "القبة الحديدية" سيتم نشره من الناحية التشغيلية في منطقة التنف من أجل دراسة معالجة النظام لتحدي "إطلاق النار الضخم" من العناصر "المعادية".

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، أكد خلال زيارته إلى تركيا، ان واشنطن لن تنسحب من قاعدة التنف في سوريا في هذه المرحلة، حتى بعد انسحاب قواتهم من شمال سوريا.

و"القبة الحديدية"، هي منظومة صواريخ مضادة للصواريخ والطائرات صنعت في إسرائيل بتمويل سخي من الولايات المتحدة، وقد اشترت الولايات المتحدة تسعا منها في الشهر الماضي.

يذكر ان الولايات المتحدة تحتفظ بقاعدة عسكرية في منطقة التنف السورية على الحدود مع العراق، حيث تدعم بعض فصائل من الجيش الحر التي تسيطر على مناطق في الصحراء غير خاضعة لسيطرة الحكومة السورية.