واشنطن بوست: آلة العنف في العراق تحصد أرواح الشباب وتزيد من معاناة العائلات

أوردت صحيفة واشنطن بوست تحقيقا عن استشهاد الشباب العراقي خلال الحراك الثوري  منذ أربعة أشهر ضد الحكومة مشيرة إلى تأثير ذلك على آلاف العائلات العراقية التي تعاني في الأصل منذ عام 2003

 

الصحيفة استندت إلى شهادات ثلاث شابات فقدن أزواجهن خلال الاحتجاجات الأخيرة حيث تحدثوا عن أن أزواجهم خرجوا بصورة سلمية دعما للمتظاهرين المطالبين بتحقيق مستقبل أفضل للعراق بعد أن تقطعت السبل أمامهم لإنهاء معاناتهم والشعب العراقي من الفقر والبطالة والفساد

 

ولفتت واشنطن بوست إلى التقارير الدولية التي تتحدث عن قتل الميليشيات المسلحة للمتظاهريين السلميين خاصة في بغداد والناصرية وغيرها مشيرة إلى ان الحكومة العراقية لم توفر الحماية المطلوبة لهم