واشنطن بوست: حرب شوارع تحدد مصير مستقبل العراق

نشرت صحيفة واشنطن بوست تقريرا مصورا بعنوان حرب شوارع تحدد مصير مستقبل العراق , رصدت خلاله تعدي قوات الأمن على المتظاهرين ومحاولات فض اعتصاماتهم بالقوة واستهدافهم بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيلة للدموع.

وقالت الصحيفة إن الشباب العراقي قرر استكمال الطريق نحو إزاحة الطبقة السياسية بالكامل والتصدي لمحاولات فض اعتصاماتهم بالقوة وأعادوا نشر خيامهم في ساحة التحرير ببغداد وغيرها من المحافظات في رسالة تقول إنهم عازمون على تغيير المستقبل.

وأضافت واشنطن بوست أن العنف ضد المتظاهرين تصاعد بشدة بعدما قرر زعيم ائتلاف سائرون مقتدى الصدر التخلي عن دعم مطالبهم فيما وصفوه بالخيانة الكبرى , لافتة إلى أن أحزاب السلطة لم تستطع ان تشكل رأيا عاما مواليا لها ، ولم تستطع ان تنافس ساحات التظاهر وهي تنتج رأيا عاما موحدا ازاء مشاكل العراق التي سببها النظام الحاكم .