واشنطن بوست: بغداد تخطط لبناء معسكر يتسع لـ 30 ألف عراقي تم أسرهم في سوريا

قالت صحيفة واشنطن بوست إن العراق يخطط لإنشاء معسكر على الحدود مع سوريا لاستيعاب نحو 30 ألف عراقي تم أسرهم في سوريا.

ونقلت واشنطن بوست عن مسؤول عراقي قوله إن "الهدف هو اختيار مكان خاص لاحتواء هؤلاء الناس بعيدا عن المناطق السكنية لأسباب أمنية .. نحن نعمل على إبقاء هؤلاء على قيد الحياة لكن إذا عادوا إلى مناطقهم لا يمكن التنبؤ بإمكانية عودتهم لشن هجمات انتقامية"

ويقول المسؤول " إن معظم العائدين هم من النساء والأطفال وسيكون من الخطر إرسالهم إلى مختلف مخيمات النزوح العاملة بالفعل في جميع أنحاء العراق"

وأضافت صحيفة واشنطن بوست إن الجماعات الإنسانية لديها مخاوف جدية بشأن نقل جميع المعتقلين إلى منشأة واحدة واسعة النطاق ، محذرة من أن هذه العزلة لا يمكن أن تحد فقط من فرص إعادة اندماجهم في المجتمع العراقي ، بل يمكن أن تزيد من تطرفهم.

وفي الأشهر الأخيرة ، كانت بغداد تتفاوض على اتفاقية لإعادة المدنيين الذين أصبحوا الآن تحت سيطرة القوات الديمقراطية السورية المدعومة من الولايات المتحدة ، والتي تقودها الأكراد (SDF) في مخيم الهول المترامي الأطراف في شمال سوريا.  

وعاد حتى الىن ما يقرب من 20 ألف مواطن عراقي طوعًا من سوريا ، وتم تسجيل عودة أكثر من 1700 عائلة موجودة حاليا في مخيم الهول التابع للأمم المتحدة للعودة الطوعية في المستقبل.

وقال أحد عمال الإغاثة لصحيفة واشنطن بوست: "إننا نبذل قصارى جهدنا لتجنب سيناريو معسكر الاعتقال".