نصرالله: صواريخنا الدقيقة ستغير المعادلة.. والحرب على ايران ستشعل المنطقة كلها

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، ان حزبه يمتلك صواريخ دقيقة تطال كل الاهداف المطلوبة في اسرائيل، مبينا ان هذه الصواريخ تستطيع ان تغير وجه المنطقة والمعادلة.

جاء ذلك في كلمة له خلال مهرجان "نحو القدس" الذي اقامه حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت احياء ليوم القدس العالمي، مساء أمس الجمعة، 31 أيار 2019،  حيث قال نصر الله، إن "واجبنا هو مواجهة صفقة القرن، وواجب بكل المعايير لانها صفقة الباطل وتضييع الحقوق والمقدسات والمسؤولية واضحة بضرورة مواجهة هذه الصفقة ونحن بامكاننا افشالها ومواجتها وكل الحقائق تؤكد اننا نمشي بهذا المسار".

وأضاف أن "اميركا واسرائيل وانظمة أخرى يعملون لتنفيذ هذه الصفقة، بينما يوجد محور يرفضها ويواجهها وهناك صراع بينهما، ولذلك يجب ان يكون لدينا كل الوضوح والامل والبصيرة بأننا نستطيع ان نمنع هذه الجريمة التاريخية ان تتحقق على ارضننا ومنطقتنا، والمقاومة جاهزة ومستعدة في لبنان وقادرون على اسقاط صفقة القرن".

واوضح أن "هناك محاولات لتصفية القضية الفلسطينية والقدس وحقوق الشعب الفلسطيني ومن عام 2000 الى 2011 كان هناك محاولة اميركية لتصفية القضية الفلسطينية وبعد العام 2011 أراد الاميركي وكل من دخل على خط ما سمي بالربيع العربي، ان يأخذ ثمرة فاسدة هي صفقة ترامب المطروحة اليوم".

وفيما يتعلق بالأزمة بين طهران وواشنطن، أشار نصرالله إلى ان هناك "البعض اليوم يهول بوقوع الحرب بين اميركا وايران وهناك من كان يدفع بالوصول اليها وعلى رأسهم جون بولتون الكذاب، واخرون كانوا يدفعون للوصول الى الحرب والامام الخامنئي قال إنه لا حرب ولا تفاوض".

وتابع قائلا "ليسمعني العالم أجمعه، ان ترمب وكل اجهزة استخباراته تعلم ان الحرب على ايران تعني ان كل المنطقة ستشتعل وان المصالح الاميركية في المنطقة ستباد وكل من تواطؤ سيدفع الثمن واولهم اسرائيل، وعندما تشتعل المنطقة سيصل برميل النفط الى 200 او 300 دولار وبالتالي سيسقط بالانتخابات ومعادلة القوة هي التي تمنع الحرب، حسابات ترامب الدولار والنفط والمصالح وليس له مصلحة ان تتصالح ايران مع دول الخليج".

وأردف "لدينا صواريخ دقيقة وبالعدد الكافي وتطال كل الاهداف المطلوبة في الكيان الصهيوني وهذه الصواريخ تستطيع ان تغير وجه المنطقة والمعادلة والعدو لا يقصف الصواريخ لانه يعرف اننا سنرد الصاع صاعا إن لم يكن صاعين، وإن اي قصف اسرائيلي لاي هدف للمقاومة في لبنان يرتبط بمسألة الصواريخ نحن سنرد عليه بشكل مباشر وبقوة ".