نقابات ميسان تشكّل تجمعاً للمطالبة بالتحقيق مع المسؤولين عن اعتقال المتظاهرين

 

.شكلت نقابات واتحادات ميسان، اليوم السبت، تجمعاً للمطالبة بغلق التحقيق المعتقلين بشكل عشوائي وفتح تحقيق اخر مع المسؤولين عن الاعتقالات.
وذكر المجتمعون في بيان ، انه "تم، اليوم، الاعلان عن انبثاق تجمع وطني في ميسان يضم جميع النقابات والاتحادات العاملة في المحافظة لدعم الحقوق والمطالب المشروعة للجماهير في التظاهرات التي تشهدها المحافظة". 
واضافوا ان "الاجتماع الاول عقد على قاعة نقابة المعلمين في مدينة العمارة، لمناقشة المطالب المشروعة وعدم السماح باي فعل يسىء إلى سمعة المتظاهرين وحرف مطالبهم عن المسار الصحيح"، مؤكدين بانهم "ضد اي محاولة تسعى إلى الإساءة للجماهير".
واشاروا الى ان "المتظاهرين شريحة مهمة في المجتمع الميساني وبناة للوطن رغم أداء المفسدين وفشلهم في إدارة الدولة"، مشددين على أهمية "توحيد الكلمة ورص الصفوف من خلال توحيد جهود كل النقابات والاتحادات في المحافظة لبلورة موقفا واضحا مما يجري في البلد من تظاهرات لها مطالب مشروعة تهدف إلى تحسين الواقع الخدمي والمعاشي للفرد العراقي الذي يعاني الحرمان طلية السنوات رغم أن له ثروة وطنية وعائدات نفطية لم يجن منها سوى المزيد من الفقر والعوز". 
ولفتوا الى انه "تم الاتفاق على دعم التظاهرات السلمية واستمرارها لحين تنفيذ الحقوق المشروعة، استنكار الاعتقالات العشوائية التي طالت المتظاهرين السلميين وبلا أوامر قضائية، ومطالبة الجهات الأمنية بغلق التحقيق بخصوص المعتقلين بشكل عشوائي و فتح تحقيق مع المسؤولين عن تلك الاعتقالات، متفقين ايضا في حالة عدم تنفيذ المطالب المشروعة سيكون للتجمع موقف آخر" .