نواب كرد: موازنة العام الحالي لن تمرر بالصيغة الحالية والعبادي اخلف وعوده

 

بغداد/البغدادية..يواصل مجلس النواب، مشاوراته للتصويت على موازنة العام الحالي وسط اعتراض من جميع الكتل السياسية، سيما الكردية التي رفضت تخفيض نسبة الاقليم من 17% الى 12%.

وبهذا الشأن قال النائب الكردي عبدالعزيز حسن، ان"الموازنة العامة لعام 2018 لن تمرر بهذا الشكل؛ نظرا لاختلاف الكتل السياسية حولها".

واضاف، ان"الخلاف بشأن الموازنة لا يقتصر على نسبة إقليم كردستان منها، حيث ان بعض الجهات السياسية تعترض على ارتفاع المصاريف السيادية".

من جانبه هاجم رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني آريز عبدالله رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، مشيرا الى انه ليس مستعداً للاستماع الى مطالب الكتل الكردستانية.

وقال عبدالله، ان"العبادي هو المسؤول عن تأخر اقرار مشروع قانون الموازنة، لانه قام بارسال اسوء موازنة منذ 10 اعوام الى مجلس النواب، ورغم الاعتراضات الكثيرة على الموازنة من قبل الكتل الكردستانية والسنية والشيعية فإن العبادي ليس مستعداً لاجراء اي تغييرات على الموازنة".

واضاف: ان العبادي قد خرق حقوق شعب كردستان في الموازنة وليس مستعداً للاستماع الى مطالب الكتل الكردستانية".

ورفضت الكتل الكردستانية تخفيض نسبة الاقليم بالموازنة من 17% الى 12%، كما رفضت الكتل السنية ما تم تضمينه كمخصصات للمحافظات المحررة من سيطرة داعش الارهابي، فيما يطالب نواب المحافظات المنتجة للنفط باحتساب مخصصات البترودولار.

يشار الى ان إجمالي النفقات في موازنة الدولة لعام 2018، يقدر بنحو 108 تريليونات و113 مليونا و913 ألفا و506 دنانير، فيما بلغ العجز في الموازنة نحو 22 ترليونا و782 مليونا و913 ألفا و506 دنانير.