نيوزويك: واشنطن وطهران يتجهان للتصعيد في العراق رغم أزمة كورونا

قالت مجلة نيوز ويك الأمريكية إن الصراع بين الولايات المتحدة وإيران في العراق يتجه إلى التصعيد , حتى في هذا الوقت الذي يشهد تزايد مخاطر انتشار فيروس كورونا.

وأضافت المجلة في تقريرها لها أن واشنطن وطهران لا ينظران إلى فيروس كورونا كعدو مشترك ويتجهان إلى دورة جديدة من التصعيد في ظل تصريحات وتحذيرات متبادلة وتحركات عسكرية داخل الحدود العراقية تنذر بضربات عسكرية وشيكة.

ونقلت نيوز ويك عن قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي , قوله إن أزمة فيروس كورونا من المحتمل أن تجعل إيران أكثر خطورة .. مشيرة إلى أن الولايات المتحدة من جانبها لن تبادر باتخاذ خطوات عسكرية عنيفة داخل الأراضي العراقية حتى لا تضر علاقاتها مع الشركاء العراقيين وتحول المزيد من الطيف السياسي العراقي ضد استمرار الوجود الامريكي لأن النتيجة المحتملة لذلك ستكون طرد واشنطن من العراق والتنازل عن نفوذها هناك لإيران.

ولفتت مجلة نيوز ويك إلى أن الجماعات المرتبطة بإيران داخل العراق تريد أن يبقى ملف طرد القوات الأمريكية في مقدمة أولويات السياسة العراقية