نائب كردي: على العبادي النظر بعين الإنصاف لظروف مواطني الإقليم الصعبة

انتقد النائب عن كتلة التغيير النيابية أمين بكر، الجمعة، الآليات المتبعة ضمن اللجان المشكلة من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي لتدقيق اسماء موظفي وزارتي التربية والصحة بإقليم كردستان، مبيناً أن الرواتب لم تصرف بعد "عام أو أكثر"، فيما طالب الأخير بـ"النظر بعين الإنصاف" لظروف مواطني الإقليم "المعاشية الصعبة".

وقال بكر في بيان تلقت /البغدادية/ ، نسخة منه، إن "رئيس الوزراء حيدر العبادي وخلال كل مؤتمر صحفي اسبوعي يتحدث عن حرصه على صرف رواتب موظفي الاقليم وانهم جزء من الشعب العراقي، لكن ما نراه على الأرض هو عكس ذلك وكل ما يطلق من وعود لا تتعدى كونها للاستهلاك الاعلامي فقط".

واضاف بكر، ان "هنالك لجاناً شكلت من قبل العبادي لتدقيق اسماء موظفي وزارتي التربية والصحة باقليم كردستان، لكن الآليات التي تعمل بها تلك اللجان هي آليات معقدة وتقليدية ويملاها الروتين وهي بشكلها الحالي لن تسهم باطلاق الرواتب بعد عام او اكثر"، مستغرباً من "عدم صرف رواتب موظفي الوزارتين مع استمرار التدقيق ".

ودعا النائب الكردي رئيس الوزراء، إلى "النظر بعين الإنصاف والمسؤولية للظرف المعاشي الصعب الذي يعيشه مواطني الاقليم"، مطالباً بـ"ابعادهم عن العقوبات الجماعية والمضي بإطلاق رواتب الموظفين بالتزامن مع عمليات التدقيق والعمل على اعادة هيكلة آليات عمل اللجان بما يسهم باختزال الوقت وتحقيق الهدف الفعلي المعلن لها".