متظاهرون في البصرة يطالبون بـ”إنقاذهم” من ملوحة المياه

 

تظاهر العشرات من المواطنين في قضاء أبي الخصيب جنوب محافظة البصرة، احتجاجاً على تفاقم أزمة ملوحة المياه، متهمين الحكومتين المركزية والمحلية بـ"الاخفاق والتقصير" في توفير الخدمات الأساسية.
 
وقال مراسل البغدادية إن عشرات المواطنين خرجوا، مساء اليوم، بتظاهرة غاضبة في منطقة الصنكر ضمن قضاء أبي الخصيب احتجاجاً على تفاقم أزمة ملوحة المياه وتردي الخدمات الأساسية، وقد أضرموا النار في عدد من اطارات السيارات تعبيراً عن سخطهم، مبيناً أن المتظاهرين عبروا خلال التظاهرة عن معاناتهم الكبيرة الناجمة عن تجهيز مناطقهم عبر شبكات الإسالة بمياه البحر الملوثة وشديدة الملوحة بدل المياه العذبة.

 

 

وأضاف المراسل، أن المتظاهرين وجهوا اتهامات للحكومتين المركزية والمحلية بتجاهل معاناتهم والفشل الذريع في توفير الخدمات، فيما طالبوا بإعلان البصرة محافظة منكوبة والإسراع بإيجاد حلول جذرية لأزمة ملوحة المياه.