متظاهرون يغلقون 3 جسور في ذي قار

أغلق المتظاهرون اليوم الأربعاء 11 كانون الأول جسري الحضارات والنصر وسط مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار.

وأفاد مصدر مطلع بأن " جسر الزيتون قد تقرر غلقه من قبل قائد شرطة ذي قار لـ "40" يوماً حداداً على أروح الشهداء الذين سقطوا بالقرب منه".

مضيفاً أن " جسري الحضارات والنصر وسط مدينة الناصرية  قد تم غلقهما بالكامل من قبل متظاهرين، مع بداية الدوام الرسمي اليوم الأربعاء تحت شعار "ماكو وطن ماكو دوام".

وبين المصدر أن " جسري ( الدوب، والحديد) مفتوحة  للحالات الطارئة لكنها لا تتحمل زخم سكان المدينة، فجسرا الحضارات والنصر قد شلَّ قطعهما الحركة في المدينة".

هذا وتُدار محافظة ذي قار من قبل متظاهريها، فلم يبقى أي من عناصر السلطة فيها، والمتظاهرون يراقبون الأوضاع الأمنية مكان القوات العراقية، أما الإدارة الأمنية والإدارية فهي بيد العشائر.

حيث ما تزال تداعيات مقتل وإصابة العشرات من المتظاهرين في ذي قار، الشهر المنصرم متواصلة، حيث تتولى العشائر أداء مهام الحكومة المحلية والسلطات الأمنية في أغلب المناطق، مطالبةً بالقصاص من قتلة أبنائها، وإعدامهم في ساحة الحبوبي وسط الناصرية.